أخبارأخبار متنوعةإيطالياالكرة العالمية

أفضل نسخة لإيطاليا منذ سنوات !!

اختتم المنتخب الإيطالي مبارياته في دور المجموعات بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 اليوم بمواجهة المنتخب الويلزي.

إنتهت المواجهة بفوز إيطاليا بهدف نظيف ليكون الفوز الثالث في المجموعة ويحقق العلامة كاملة بتسع نقاط.

المنتخب الإيطالي تصدر مجموعته دون منافسة وضمن السيناريو الأفضل والمواجهة الأسهل في دور الـ 16 من البطولة.

 حقق الفريق العلامة الكاملة في يورو 2020 وللمرة الأولى في منذ عام 2000.

هذه  المرة الثانية في تاريخ المنتخب الايطالي على الإطلاق التي يحقق فيها الفريق العلامة الكاملة في دور المجموعات.

المرة الأولى  التي سبقت اليوم  كانت عام 2000 ومن الصدفة أن تركيا كانت هي الفريق الذي واجهته في الافتتاح أيضا. بالإضافة لبلجيكا والسويد.

الرقم الصعب!

مواجهة اليوم كانت الـمواجهة الـ 30 على التوالي للمنتخب الإيطالي بدون هزيمة. وهو رقم من الصعب تحقيقه في عالم  كرة القدم.

إن أطول سلسلة مباريات دون هزيمة لأي منتخب في التاريخ كانت تخص المنتخب البرازيلي بين 1993 و1996 لتعرفوا قيمة الإنجاز للمنتخب الايطالي.

ويكفي أن  الفريق الإيطالي هو الوحيد في التاريخ الذي وصل لذلك الرقم مرتين. بعد أن حققه من قبل بين 1935 و1939.

مجمل الفرق التي وصلت لهذا الإنجاز كانت خمسة منتخبات فقط. وهي البرازيل وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والأرجنتين.

والذي يميز الرقم الإيطالي أنه جاء في الوقت هو الأصعب في تاريخ كرة القدم. ما بين فيروس كورونا والتأجيل المتكرر للمباريات والحالة البدنية المتدنية للاعبين.

 

أسلوب جديد ومختلف ..

 

بـقيادة مانشيني نشاهد منتخب إيطاليا مختلف عن ذلك الذي اعتدنا على مشاهدته منذ زمن فالرجل تخلى عن ثقافة الدفاع من أجل الدفاع وقاد الفريق لحقبة قد تكون تاريخية.

جعل مانشيني من مشاهدة المنتخب الإيطالي متعة للمشاهدين. وفي بأسلوب هجومي مميز طوال الوقت. بدون التاثير على المزايا الدفاعية.

لك أم تتخيل تتخيل عزيزي القاريء أن نسبة استحواذ إيطاليا على الكرة ضد تركيا كانت 61% وقبل البطولة ضد التشيك تجاوزت الـ 70%؟!

هل كنت تتخيل يوما أن تقرأ إحصائية تقول أن منتخب إيطاليا قد سجل أكثر من هدف في عشر مباريات متتالية. وهو ما لم تحققه منتخبات هجومية بحتة عبر التاريخ؟!

في آخر أربع مباريات للفريق قبل لقاء اليوم سجل 17 هدفا ولم تتلق شباكه أي هدف. أي صلابة دفاعية تلك وأي اكتساح هجومي أصبح يتمتع به الفريق.

هل يتوقف قطار مانشيني؟!

 

بحسب ما نراه من مستويات عالية خلال البطولة وخلال الأشهر الماضية يمكن لنا أن نقول بثقة تامة أن المنتخب الإيطالي هو المرشح الأول للقب البطولة.

حتى في ظل ما تقدمه ألمانيا من مستويات طيبة هي وبلجيكا وفرنسا. إلا أن إيطاليا هي الأكثر ثباتا وصلابة دفاعية وشراسة هجومية.

الأمر الوحيد الذي يدعو للقلق هو أن الفريق في المرة الوحيدة التي حقق فيها العلامة الكاملة في دور المجموعات قبل هذه النسخة كانت في 2000 عندما وصل للنهائي وخسره أمام فرنسا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى