أخبارأخبار متنوعةالكرة العالمية

هاري كين في أسوأ حالاته يورو 2020

تعادل المنتخب الإنجليزي اليوم  أمام نظيره الاسكتلندي في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية يورو 2020.

جاء هذا التعادل في مشاركة باهتة أصبحت معتادة لهاري كين في تلك البطولة. بعد أن ظهر بنفس المظهر ضد كرواتيا في الجولة الإفتتاحية.

لا يتخيل أحدهم أن هاري كين الذي شاهدناه يوم الأحد الماضي واليوم هو نفس اللاعب الحاصل على لقب هداف الدوري الإنجليزي في الموسم المنصرم.

 

أرقام محبطة..!

 

 هاري كين كان ضمن أسوأ اللاعبين في أرض الملعب. ومن سوء الأداء الذي قدمه دفع المدير الفني جاريث ساوثجيت لتغييره.

 لعب كين لمدة 74 دقيقة. ولمس الكرة 19 مرة فقط. ومرر سبع تمريرات صحيحة من أصل 11 ولم يسدد ولا كرة على المرمى.

هذه هي أرقام مهاجم إنجلترا الأول. وهداف الدوري الإنجليزي في مواجهة اسكتلندا المتواضعة التي تشارك في كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى منذ عام 1996 وللمرة الثالثة في المطلق.

 يظهر هاري كين بشكل سيئ وفي حالة لا نراه فيها كثيرًا. وينال الكثير من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي. فما هي الأسباب؟!.

تمركز سيئ !

 

أغلب أوقات المباراة التي انتهت بالتعادل وتلك الأولى أمام كرواتيا لم نر هاري كين في مناطق الخطورة أبدًا. فكان دائم التحرك خارج منطقة الجزاء.

لاعب مثل هاري كين تعد منطقة الجزاء هي النطاق الأول لنفوذه. والمكان الذي يستطيع من خلاله التعبير عن نفسه بتسجيل الأهداف.

وكلما أبعدته عن تلك المنطقة أصبحت خطورته أقل بشكل واضح. وأمست مراقبته أسهل بالنسبة للمدافعين ولاعبي الوسط المدافعين.

جاريث ساوثجيت

 

اللعب بثلاثي في الخط الأمامي بوجود جناحين. وهاري كين لا يحب أن يلعب دور رأس الحربة منفردًا.

هناك في توتنهام يخرج هاري كين من منطقة الجزاء فيدخل مكانه سون. ويحدث العكس كثيرًا ومن هنا نرى خطورة الثنائي في خط الهجوم.

أما في إنجلترا وبالرغم من المستويات الفنية الكبيرة للثنائي رحيم ستيرلينج وفيل فودين لا يمكن لهما القيام بنفس دور سون في توتنهام.

بعض الأوراق الهجومية على مقاعد البدلاء قد تستطيع القيام بذلك الدور. لو قام ساوثجيت بمنحهم الفرصة مثل ماركوس راشفورد أو بوكايو ساكا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى